معلومات هامة جداً عن قدرات العقل الباطن عند الأطفال

قدرات العقل الباطن عند الأطفال

أطفالنا هم المستقبل والحياة، ولا شك أن التربية النفسية للأطفال من أهم ما يجب أن تبحث عنه كل أم ويهتم به كل أب، لتنشئة جيل سوي نفسيا قادر على مواجهة متطلبات الحياة بكل ثبات وجد، وقادر على الموازنة بين العقل والقلب.

ويجدر بنا ذكر أنه ومن أهم مواضيع الصحة النفسية للطفل قدرات العقل الباطن عند الأطفال، لأن العقل الباطن له دور في التربية مثل العقل الواعي تماماً.

تعالوا نتعرف معاً في المقال على كيفية الاستفادة من قدرات العقل اللاواعي عند الأطفال وبرمجة العقل الواعي بأفكار إيجابية تنعكس على سلوكيات الطفل.

برمجة قدرات العقل الباطن عند الأطفال بشكل إيجابي

يوجد قدرات لدى الطفل قوية جدا ومؤثرة وسحرية تسمي قدرات العقل الباطن للطفل، يمكنك استغلال هذه القدرات لتبرمجي الطفل بشكل إيجابي وتجعلين الأطفال يتصرفون وفقا لتوقعك.

يكون العقل اللاواعي قابل للبرمجة خاصة في السبع سنوات الأولى من عمر الطفل، قالت الدراسات أن 90% من البرمجة عن الصفات الذاتية والقدرات الشخصية تتم في أول 7 سنوات في العمر، في هذه الفترة يعرف الطفل من هو؟ وما قدراته وما عيوبه؟

الطريقة الصحيحة للتحكم في قدرات العقل الباطن

عليكي أن تقومي ببرمجة قدرات العقل الباطن عند الأطفال بشكل إيجابي في السنوات السبع الأولى من العمر، بعدة طرق حيث يمكنك مخاطبة العقل اللاواعي أو الباطن بها.

طرق برمجة العقل الباطن للطفل

طرق برمجة العقل الباطن للطفل

أخبري الطفل بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة عن طريق التحديث عنه مع الآخرين أنه ذكي وجميل، قولي عنه أنه طموح بدون أن توجهي له العبارات.

في السنوات الأولى لعمر الطفل يكون كل كلمة ينطق بها الأب والأم عبارة عن رسالة للطفل، احذروا من نوعية الرسائل السلبية مثل أنه طفل كسول أو أنه طفل غبي، لأن الرسائل التي تصل إلى أطفالكم من عباراتك تشكل أثر في معتقدات الطفل الداخلية.

كما أن العبارة التي يذكر فيها اسم الطفل أو كلمة أنت تشكل برمجة لطفلك بدون أن تشعر بذلك، عندما تقولين "فلأن شقي جدا" او "أنت شقي جداً" يشعر الطفل أنه كذلك فعلا، ويبدا أن يفعل التصرفات التي تتلائم مع الوصف.

عندما تقول لطفلك "أنت طفل رائع" تزداد ثقته بنفسه، و تترسخ العبارة في ذهنه بعمق، وتدخل الى العقل الباطن للطفل، وتكون التصرفات في العقل الواعي متلائمة معها.

الوالدين هما من يبرمجون أطفالهم للنجاح في طريقهم أو الفشل في الحياة، قال عدد من الأطباء أن نسبة كبيرة من الأطفال الذين يواجهون صعوبات في حياتهم، كانت بسبب أنهم اعتقدوا في فترة الطفولة أنهم اغبياء او لا يستحقون النجاح.

إقرأ المزيد عن:-

طرق التعامل مع الطفل العنيد

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

صور حالات واتس اب 2019

شاهد أحلى باقة صور اللون الأسود متنوعة ومميزة وجميلة

مصطفي محمد هداف بطولة كأس الأمم الإفريقية للشباب تحت 23 يحتفل بعيد ميلاده الثاني والعشرين